15 شركة
16 ألف موظف متفاني
47 جنسية

مجموعة النابوده للمشاريع

تأسَّست مجموعة النابوده للمشاريع في عام 1958 على يد الأخوين سعيد ومحمد النابوده، وهي اليوم تعد واحدة من بين أكبر الشركات العائلية وأكثرها احتراماً في الإمارات العربية المتحدة. وتخضع إدارة شركات المجموعة لمجموعة النابوده للمشاريع، وهي توظف أكثر من 16,000 شخص ينحدرون من أكثر من 47 جنسية. ويرتكز نشاط مجموعة النابوده للمشاريع على أعمال الهندسة المدنية والإنشاءات وأعمال الميكانيكا والكهرباء والسباكة وإدارة المنشآت، إلى جانب أعمال الوكالة لمجموعة متنوعة من العلامات التجارية المشهورة عالمياً في مجالات النقل والسياحة والسفر والإمدادات والأجهزة الكهربائية والطاقة الشمسية والتركيبات. إننا نكرس كل اهتمامنا لتحقيق الاستدامة عند كل مستوى في مؤسستنا، بدءاً من الإدارة العليا، كما أننا ندرك الدور المحوري الذي يمكن للاستدامة أن تضطلع به في أي مؤسسة تسعى لتحقيق النجاح.

الرؤية والرسالة - مجموعة النابوده للمشاريع

رسالتنا في مجموعة النابوده للمشاريع هي البناء على نقاط القوة لدينا كمجموعة ودمجها جنبا الى جنب بالتنوع الذكي لتحقيق الاستدامة الفعالة والنمو المربح. إن الاستدامة وتقديم الخدمات النوعية للعملاء ركيزتان أساسيتان في كل ما نقوم به لدعم رؤيتنا لنصبح جهة العمل المتميزة والشريك المفضًل في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

 

approch-imageAR

2018

2018 – عام زايد

لقد كان عاماً مفعماً بالحماس في دولة الإمارات العربية المتحدة، إنه 2018 عام زايد، الذي كان أيضاً واحداً من أهم الأعوام لمجموعة النابوده للمشاريع، التي تحتفل بذكرى مرور ستين عاماً من الامتياز.

وفي عام 2018 أسَّسنا شركة عبر الخليج لإدارة المرافق لإدارة وصيانة العقارات المنضوية ضمن محفظة المجموعة وكذلك تلك المملوكة لعملاء خارجيين، وتستخدم الشركة أحدث برنامج لإدارة المرافق بمساعدة الحاسوب، إلى جانب مركز اتصالات يعمل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع. واستناداً إلى رؤيتها لتوفير مزيدٍ من الدعم لمبدأ الاستدامة، عَمِدت الشركة في كانون الثاني/ يناير 2018 إلى إصدار تقريرها السنوي الثاني عن الاستدامة، والذي جاء هذه المرة ملبياً لمعايير المنظمة الدولية لإصدار التقارير، وحوى وصفاً شاملاً للتقدم الملموس الذي حققته المجموعة في سعيها لتحقيق النمو المستدام على مدار العام الماضي 2017. وفي إنجاز مرموق آخر، فازت مجموعة النابوده للمشاريع بجائزة أكثر أماكن العمل سعادةً في الإمارات العربية المتحدة لعام 2018، وذلك للعام الثاني على التوالي، لترسِّخ وبصورة قاطعة مكانتها بوصفها مكان العمل المفضل في الإمارات العربية المتحدة.

إن المجموعة تتقدم بالشكر والعرفان لكافة الجهات المعنية على كل الإسهامات التي قدموها لمساعدة المجموعة على تحقيق النجاح خلال الستين عاماً الماضية. وتتطلع مجموعة النابوده للمشاريع إلى مواصلة رحلتها الناجحة عبر النسيج المجتمعي لدولة الإمارات العربية المتحدة لستين عاماً قادمة وما بعدها.

 

2014

2014 – مجموعة النابوده للمشاريع

من أجل تحقيق الأهداف وعلى رأسها التوافق بين مختلف الأنشطة في المجموعة وتوحيد العمليات الإدارية فيها، تأسَّست مجموعة النابوده للمشاريع عام 2014 لتولي إدارة عمليات التشغيل في الشركة.

وأيضاً في عام 2014 وسَّعت المجموعة نطاق خدماتها في مجال السيارات من خلال إنشاء شركة سمارت أوتو كير لإصلاح السيارات وأيضاً شركة الثقة لتأجير السيارات.

وفي عام 2015 انتهت مجموعة النابوده للمشاريع من إنشاء مقرها الرئيسي الفائز بالجوائز في منطقة العوير بدبي. وقد انتقلت كافة الأنشطة المؤسسية إلى المكاتب الجديدة، فيما بقيت الشركة القابضة، سعيد ومحمد النابوده القابضة تعمل من مكاتب شركة في منطقة الشعلة في الديرة. وقد كان من أول الخطوات التي اتخذتها الشركة الجديدة هو السعي لصياغة منهجها الذي يرمي إلى تحقيق الحوكمة المؤسسية واستحداث إطار عمل للاستدامة، على أن يكون مدعوماً بلجنة للاستدامة تتألف من أعضاء من الإدارة العليا.

وفي عام 2016، أصدرت المجموعة أول تقرير لها عن الاستدامة، وجاء ملبياً لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير وبقدر كامل من الشفافية فيما يتعلق بأنشطة الشركة وجهودها في مجال الاستدامة.

وقد كان عام 2017 شاهداً على عدد من الإنجازات المرموقة، والتي اقترنت بالتوسع الجغرافي إلى أسواق إستراتيجية جديدة، وإضافات جديدة إلى محفظة العلامات التجارية التي تمتلكها الشركة، وكان من أبرزها شركة لوميز المملوكة للمجموعة والتي تعمل في إنتاج مصابيح الليد، وأيضاً شركة داف الهولندية لإنتاج الشاحنات، وأول ظهور في أسواق فيتنام لعلامتين تجاريتين بريطانيتين لإنتاج الدراجات النارية وهما تريومف ورويال إنفيلد ثم إدخال العلامة العملاقة لإنتاج الدراجات النارية هارلي ديفيدسون في الإمارات الشمالية مع افتتاح معرض باهر لتلك العلامة في الشارقة. وإضافة إلى ذلك، دشنت المجموعة شركتين جديدتين بالكامل هما: النابوده ديزاين سبيسز، وأنظمة ترانسبرو ش.ذ.م.م وهي مزود متخصص في تزويد حلول كاملة (تسليم مفتاح) في مجال سلامة الحياة

وفي سبيل تحقيق رؤية مجموعة النابوده للمشاريع لعام 2020 في أن تصبح مكان العمل المفضل في الإمارات العربية المتحدة وخارجها، أصبحت مجموعة النابوده للمشاريع هي أول شركة تفوز بلقب أكثر بيئات العمل سعادة في الإمارات العربية المتحدة وذلك من قِبل وزارة الموارد البشرية والتوطين الإماراتية وذلك في عام 2017.

وتتويجاً لعام حافل بالنجاحات الكبيرة، فقد حظي مؤسسا الشركة، وهما الأخوان سعيد جمعة النابوده ومحمد جمعة النابوده بجائزة الإمارات العربية المتحدة للريادة، وهي مبادرة أرساها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس الوزراء حاكم دبي، وذلك في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2017.

2008

2008 – نصف قرن

في عام 2008، بلغت الشركة عامها الخمسين منذ تأسيسها، واحتفلت بنصف قرن من المشروعات الناجحة. وفي نفس ذلك العام بدأت مجموعة النابوده للإنشاءات العمل في مطار آل مكتوم الدولي، بينما كان فرع المقاولات التابع للشركة في أبوظبي، والذي كان يعمل بالفعل على مدار سنوات، قد تأسس بصورة رسمية تحت اسم مجموعة النابوده الوطنية للمقاولات. ومنذ ذلك التاريخ، نفذت المجموعة عدداً من المشروعات الكبيرة في مجمعات عمرانية مرموقة مثل جزيرة المارية، جزيرة ياس، وغير ذلك.

2007

2007 – حافلات وباصات "في دي إل "

في هذا العام وقعت المجموعة عقد شراكة مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي ، لتوفير باص المدينة من "في دي إل " للإستخدامها للمواصلات العامة. واليوم تقوم مجموعة النابوده للمشاريع بصيانة ثلث أسطول المواصلات العامة في دبي .

2006

2006- الشمس تشرق

في عام 2006 شهدت المجموعة عملية شاملة لإضفاء هوية جديدة عليها، وقد تمثل ذلك في تدشين شعارها الجديد الذي يسهل التعرف عليه، وهو قرص الشمس، وقد تزامن ذلك مع اندماج مختلف وحدات العمل داخل المجموعة.

لقد كان 2006 عاماً حافلاً بالأحداث، وقد شهد ذلك العام وحده إنشاء شركة النابوده لأعمال الميكانيكا والكهرباء والسباكة، وشركة النابوده للخرسانة الجاهزة (أركون)، والشركة الوطنية للمصانع والمعدات، ومجموعة النابوده التجارية ومجموعة النابوده للإنشاءات.

2006 – مجموعة النابوده للإنشاءات

مع التنوع الذي شهدته أنشطة المجموعة في مجال الإنشاءات بحيث أصبحت تغطي مجالاً واسعاً من مشروعات البناء والهندسة المدنية وأعمال الميكانيكا والكهرباء والسباكة، تأسست مجموعة النابوده للإنشاءات بهدف إدارة نشاط الإنشاءات في مجموعة النابوده بأكملها. واليوم فإن مجموعة النابوده للإنشاءات توظف أكثر من 14000 شخص من كافة أنحاء العالم. وفي العام التالي تأسست شركة النابوده للخدمات المتخصصة للقيام بأعمال حفر الأنفاق الضيقة والمتعرجة، والحفر الاتجاهي وتمهيد المساحات وأعمال الري.

1984

1984 - تأسس مركز النابوده للشحن

مع افتتاح ميناء جبل علي عام 1979 والتوسعات المتواصلة في مطار دبي الدولي، أصبحت دبي وبسرعة محطة عالمية كبرى لتحميل البضائع والشحن. وإدراكاً للفرص الكامنة في تلك الصناعة، وكذلك بهدف خدمة الاحتياجات الذاتية المتزايدة للمجموعة نفسها في مجال الشحن ونقل الحمولات، أنشأت المجموعة مركز النابوده للشحن عام 1984. ويتخصص المركز في أعمال الشحن والتحميل ومناولة البضائع على المستوى الدولي، وخدمة أطراف ثالثة بجودة فائقة وكفاءة عالية، وبذلك يصبح المركز أحد المشغلين الرواد في هذا القطاع.

1984 – أشوك ليلاند

في عام 1984 وقعت شركة سويدان التجارية شراكة مع مجموعة هندوجا لتكون المورد الحصري لحافلات أشوك ليلاند في الإمارات العربية المتحدة ، حيث أنها اليوم تنقل آلاف العمال حول الإمارات في اليوم الواحد.

1979

1979- تأسيس شركة سويدان التجارية

رغم الإنجازات الملموسة التي حققتها المجموعة في صناعة الإنشاءات، فلطالما كانت جذورها مرتبطة بالتجارة. وفي إطار الاهتمام بالعمليات التجارية للمجموعة، تأسست شركة سويدان التجارية كقسم تجاري للمجموعة في عام 1979، وهي اليوم تمثل حافظة متنوعة من العلامات التجارية العالمية، وتغطي أسواق السيارات والمركبات التجارية والمعدات الثقيلة والمعدات الزراعية. ومع النمو في أنشطة أعمال المجموعة لتغطي مشروعات بملايين الدولارات، شهد ذلك العام نفسه تأسيس شركة سعيد ومحمد النابوده القابضة (ذات مسؤولية محدودة) برأسمال قدره 200 مليون درهم إماراتي، وذلك بهدف إدارة التوسعات في دائرة أعمال المجموعة.

1975

1975- تأسست شركة عبر الخليج للكهرباء والميكانيكا

انطلاقاً من حقيقة أن حركة التحديث السريعة التي شهدتها دبي قد جلبت معها مستويات أكثر رقياً من التكنولوجيا والتطوير إلى مجال العمارة وتصميم البنايات، تأسست شركة عبر الخليج للكهرباء والميكانيكا في عام 1975 لكي توفر أعلى مستويات الجودة في الخدمات الميكانيكية والكهربائية وأعمال السباكة في مشروعات الإنشاءات في كافة أرجاء الإمارات العربية المتحدة. وتعد هذه الشركة الآن رائدة في تلك الصناعة على المستوى الإقليمي، كما أنها عضو مؤسس في مجلس الإمارات للأبنية الخضراء.

1975- شركة سمكا للكهرباء وشركة النابوده للاستثمار العقاري.

في عام 1975، تأسست شركة النابوده للاستثمار العقاري، لتضيف النشاط العقاري إلى محفظة المجموعة الآخذة في التوسع، واليوم توظف تلك الشركة ما يزيد عن 90 احترافياً يتولون إدارة نشاط التنمية العقارية وإدارة الأملاك. وفي نفس ذلك العام أيضاً أمكن رصد وجود ثغرة تتعلق بتجارة الأجهزة الكهربائية. وهكذا تم تدشين شركة سمكا للكهرباء وهي الآن تعمل وكيلاً وموزعاً لمجموعة واسعة من المنتجات الكهربائية، فضلاً عن إدارة منشأتها الخاصة بمجموعات المفاتيح الكهربائية.

1973

1973 – وكالات النابوده للسفر والسياحة.

اعترافاً بأهمية دبي المتزايدة كمحطة لسفر رجال الأعمال والسياحة، قررت المجموعة دخول سوق السفر في عام 1973 وذلك بتأسيس شركة النابوده للسفر والسياحة. وفي بداياتها الأولى كانت الشركة الوكيل العام للمبيعات في دبي وذلك لعدد من شركات الطيران العالمية المرموقة مثل أير فرانس وكاثاي باسيفيك، واليوم فإن النابوده للسفر تمثل مجموعة واسعة تضم بعض شركات الطيران الرائدة على المستوى العالمي.

2010

2010- قصة نجاح لا تنقطع

بحلول عام 2010، نجحت الشركة في تنويع أنشطتها إلى قطاعات متعددة، مما يعني أنها أصبحت تحتكم على محفظة باهرة من العلامات التجارية العالمية، بحيث أصبحت واحدة من الكيانات العملاقة الرائدة في الإمارات العربية المتحدة.

2000

2000 – الألفية الجديدة

أثبت العقد الأول من أعوام الألفينات أنه كان أكثر العقود ازدحاماً بالعمل لمجموعة النابوده حتى الآن. فمع دخول العالم إلى الألفية الجديدة، دخلت مجموعة النابوده مرحلة جديدة من التطور مع اكتمال إنشاء مقرها الرئيسي الجديد في عام 2001، وكان ذلك هو مبنى الشعلة في الديرة بدبي.

وفي عام 2003، حظيت الإسهامات العظيمة التي قدمها قطاع الإنشاءات بالمجموعة لمسيرة التنمية في الإمارات العربية المتحدة بإشادة مرموقة عندما فازت شركة النابوده الهندسية بجائزة دبي للجودة، والتي قدمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وفي ذلك الوقت لم تكون هناك شركة إنشاءات في دبي مملوكة بنسبة 100% للإمارات قد سبق لها الفوز بتلك الجائزة المرموقة.

1990

عقد التسعينات - الإنارة

1992- تأسيس شركة سمكا للكهرباء كشركة ذات مسؤولية محدودة

ترجع جذور شركة سمكا للكهرباء إلى قسم تجارة الأجهزة الكهربائية بالمجموعة الذي جاء إنشاؤه عام 1975، ثم أصبح رسمياً عام 1992 شركة ذات مسؤولية محدودة. واليوم تتولى الشركة توفير طائفة واسعة من المنتجات الكهربائية الرائدة، التي تشمل (إم كيه) من هانيويل، وكذلك (لوميز) وهي العلامة التجارية الخاصة بالمجموعة والتي توفر مجموعة من وحدات الإضاءة الليد الصديقة للبيئة.

1992- تأسست شركة النابوده للهندسة

مع توسع المجموعة في أنشطة الإنشاءات، تأسست شركة النابوده للهندسة عام 1992 لتوفير الخدمات الهندسية المتخصصة لكل من المجموعة والعملاء الخارجيين على حدٍ سواء في كافة أرجاء الإمارات العربية المتحدة.

1998 – تأسست شركة ثورن الخليج

في مشروع مشترك مع شركة ثورن للإضاءة، وهي إحدى الشركات التابعة لمجموعة زومبوتيل النمساوية، أسست مجموعة النابوده شركة ثورن الخليج لتوريد منتجات الإضاءة المتخصصة وخدماتها داخل سوق الإمارات العربية المتحدة.

1980

1980- الخروج إلى العالم

بحلول أعوام الثمانينيات من القرن الماضي، كانت الشركة قد أرست لنفسها قواعد قوية في دبي، كما أصبحت معروفة بدرجة أكبر في أرجاء الإمارات العربية المتحدة وعلى الصعيد العالمي، وهكذا فقد حان الوقت كي تتوسع في أعمالها من خلال العلامات التجارية الرائدة.

عام 1980 – شركة سويدان التجارية ذ.م.م تدشن قسماً للسيارات

في نهاية عقد الثمانينيات، أنشأت شركة سويدان التجارية قسماً للسيارات وأصبحت الموزع الحصري للعلامة التجارية الفرنسية الشهيرة بيجو في دبي والإمارات الشمالية، وتولت عمليات بيع وصيانة سيارات الركوب من تلك العلامة إلى جانب المركبات التجارية. كما دشنت الشركة أيضاً نشاطها في مجال الإطارات المطاطية من خلال العمل مع شركة الإطارات الأمريكية العملاقة جوديير كموزع حصري لمنتجاتها في الإمارات العربية المتحدة

1970

1970- مولد أمة

الثاني من كانون الأول/ ديسمبر عام 1971. لقد كان هذا اليوم التاريخي إيذاناً بتوحيد الإمارات العربية السبع في أمة واحدة ومولد دولة الإمارات العربية المتحدة. وانضمت الأمة الوليدة إلى الجامعة العربية بعد أيام قليلة من ذلك التاريخ، أي في السادس من كانون الثاني/ ديسمبر عام 1971. وفي العام التالي 1972، تم تشكيل المجلس الوطني الاتحادي للإمارات العربية المتحدة كسلطة اتحادية تمثل شعب الإمارات. وفي ذلك العام أصبح صاحب السعادة سعيد جمعة النابوده واحداً من الأربعين عضواً الأوائل المنتخبين في المجلس.

وقد أثبت عقد السبعينيات بحق أنه عقد مزدحم بالأحداث والإنجازات لمجموعة النابوده، ذلك أنه شهد بدايات ترسيخ العلاقات القوية على المستوى العالمي ودخول أسواق جديدة فضلاً عن الاستقرار في المقر الرئيسي الذي أنشئ حديثاً. لقد أنشئ مبنى القيادة في الديرة بمعرفة مجموعة سعيد ومحمد النابوده، وانتهى بناؤه عام 1973، وكان مشروعاً لمبنى متعدد الاستخدامات، ويحوي شققاً، ومساحات للتجزئة ومكاتب وضعت في خدمة أول مقر رسمي للمجموعة.

1960

أعوام الستينيات – كتابة الأسطورة

كان من شأن اكتشاف النفط في دبي عام 1966، وتصدير شحناته الأولى عام 1969، تمهيد الطريق أمام النمو السريع للإمارة بحيث أصبحت المقصد العالمي للأعمال والترفيه على نحو ما هي عليه اليوم.

ولتلبية الأحجام الكبيرة من الطلبات للطفرة الإنشائية الرائجة في دبي، تأسست مجموعة النابوده للإنشاءات عام 1969. وفي البداية كان نشاط الشركة يتمحور حول المباني السكنية والتجارية، ولكن الشركة تحركت فيما بعد لتدخل مجال العمل في الطرق والمشروعات المدنية، وسرعان ما شرعت في العمل لتنفيذ العديد من أهم الطرق الحيوية وأعمال البنية التحتية في دبي.

1958

1958 – بداية رحلتنا

لقد تأسست أول الأعمال لمجموعة سعيد ومحمد النابوده في متجر صغير في الديرة لبيع الآلات الزراعية، والمحركات وقطع غيار قوارب الصيد، وكان ذلك في عام 1958. ومن استثمار صغير لا يزيد عن 2,000 روبية، بدأ نمو واحدة من أكبر العلامات التجارية الرائدة في الإمارات العربية المتحدة اليوم.