15 شركات
16k موظفين
40 جنسيات

مجموعة النابوده للمشاريع

تأسست مجموعة سعيد ومحمد النابوده في عام 1958 على يد الأخوين سعيد ومحمد النابوده وتعتبر من أكبر المجموعات العائلية ذات السمعة المتميزة في الإمارات، وتتولى مجموعة النابوده للمشاريع إدارة المجموعة، حيث يعمل فيها أكثر من 16,000 موظفاً من أكثر من 40 جنسية مختلفة.

وتغطي مجموعة النابوده للمشاريع قطاعين رئيسين متمثلين بمجموعة النابوده للإنشاءات ومجموعة النابوده التجارية، وبدورها تغطي مجموعة النابوده للإنشاءات ثلاثة مجالات وهي الهندسة المدنية والبناء والهندسة الكهربائية والميكانيكية، بينما تمثل المجموعة التجارية عدداً من كبار العلامات التجارية العالمية في مجالات النقل والخدمات اللوجستية والسفر والأثاث والمنتجات الكهربائية، وتمتاز مجموعة سعيد ومحمد النابوده بجودة منتجاتها وخدماتها ومشروعاتها سواء في الإمارات أوعلى المستوى العالمي.

مجموعة النابوده للمشاريع – الرؤية والرسالة

رسالتنا في مجموعة النابوده للمشاريع هي البناء على نقاط القوة لدينا كمجموعة ودمجها جنبا الى جنب بالتنوع الذكي لتحقيق الاستدامة الفعالة والنمو المربح.

إن الاستدامة وتقديم الخدمات النوعية للعملاء ركيزتان اساسيتان في كل ما نقوم به لدعم رؤيتنا لنصبح جهة العمل المتميزة والشريك المفضًل في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

 

approch-image

2010

وتستمر القصة

بحلول عام 2010 تنوعت أنشطة المجموعة إلى قطاعات متعددة تتضمن تشكيلة تثير الإعجاب من أشهر العلامات التجارية العالمية، وأصبحت واحدة من أكبر المجموعات العملاقة في الإمارات العربية المتحدة.

وفي عام 2015 استكملت المجموعة تطوير أحدث مكاتبها الحائزة على الجوائز والواقعة في منطقة العوير، وهي المكاتب التي انتقلت إليها مجموعة النابوده للإنشاءات بكامل أنشطتها.

وبعد ذلك بعام، في 2016، تأسَّست مجموعة النابوده للمشاريع كي تتولى إدارة أعمال التشغيل في الشركة. وأصبحت مكاتب الشركة في العوير هي المقر الرئيسي لكل الأنشطة المتعلقة بالشركة، بينما واصلت الشركة القابضة أعمالها من مكتب الشعلة في منطقة الديرة.

وفي ظل القيادة الجديدة نجحت مجموعة النابوده للمشاريع في صياغة منهجها في مجال الحوكمة المؤسساتية، كما أرست قواعد " إطار عمل مستدام". وفي العام نفسه أصدرت المجموعة أول إصداراتها من تقرير الاستدامة المنطوي على الامتثال لمعايير المنظمة العالمية لإعداد التقارير، وذلك بشفافية كاملة لشرح جهود الشركة في مجال الاستدامة.

وشهد عام 2017 عدداً من الخطوات الرائدة في مسيرة الشركة، وكان من أبرزها التوسعات الجغرافية في الأنشطة بدخول أسواق إستراتيجية جديدة، وكذلك إضافات جديدة لمحفظة الشركة من العلامات التجارية المرموقة مثل "لوميز" وهي خط تمتلكه المجموعة لإنتاج لمبات " الليد " وأيضاً الشركة الهولندية لصناعة الشاحنات العملاقة (داف)، وكذلك إدخال علامتي الدراجات النارية البريطانيتين " ترايمف" و"رويال أنفيلد" إلى فيتنام. كما استمر افتتاح المعارض ومنافذ التجزئة ليصل عدد المواقع التجارية إلى 34 موقعاً في كافة أرجاء الإمارات العربية المتحدة، كما دشَّنت المجموعة شركة "النابوده ديزاين سبيس" وهي فرع مملوك لها ويعمل في مجال التصميمات والتركيبات.

ومع بلوغ مجموعة النابوده للمشاريع العام الستين من عمر عملياتها فإنها الآن ملتزمة أكثر من أي وقتٍ مضى بالحفاظ على تراثها، مع العمل الدؤوب لجعل المستقبل أكثر إستدامة خلال الستين عاماً القادمة وما بعدها.

2000

الألفية - الشمس المشرقة

مع دخول العالم في القرن الجديد ، خطت المجموعة خطوات جديدة من التطوير والتقدم حيث تم انجاز وافتتاح مقرها الرئيسي في بناية الشعلة في ديرة دبي ، وقد قامت المجموعة في وقت لاحق من هذا العقد ، وتحديدا في سنة 2006 بإعادة تصميم علامتها التجارية ليتم إطلاق العلامة الحالية والتي ترمز إلى قرص الشمس ، وما صاحب ذلك من إنشاء العديد من وحدات الأعمال التجارية.

تم مكافأة الإنشاءات وهو القطاع الأكثر شهرة ضمن قطاعات المجموعة ، حيث فازت شركة النابوده الهندسية ذ.م.م في سنة 2003 بجائزة دبي للجودة وتشرفت باستلامها من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .

وفي ذلك الوقت لم تفز أي شركة إنشاءات أخرى في دبي مملوكة بالكامل وبنسبة 100 % لمواطنين إماراتيين بمثل هذه الجائزة المتميزة .

شهدت مجموعة النابوده للإنشاءات ذ.م.م خلال هذا العقد حيث تم في سنة 2006 تأسيس شركة النابوده ناشونال بلانت أند إكويبمنت والتي تمتلك الآن أكثر من 4000 طن من المعدات والآليات جاهزة للخدمة على مدار 24 ساعة في اليوم 385 يوم في السنة .
كما تم في تلك السنة تأسيس شركة النابوده ام .إي . بي لمزاولة الأعمال الميكانيكية والكهربائية وأعمال السباكة ، بينما تم تأسيس شركة النابوده للخدمات التخصصية في سنة 2007 لمباشرة أعمال الحفر الإتجاهي والحفر الدقيق وأعمال تجميل الأراضي والري .
بدأت شركة النابوده للمقاولات ذ.م.م في سنة 2008 العمل في مطار آل مكتوم الدولي ، في حين أن قطاع المجموعة للإنشاءات بأبوظبي والذي ظل يعمل لعدد من السنوات ، أصبح بعرف بشكل رسمي باسم مجموعة النابوده الوطنية للمقاولات ذ.م.م ويقوم ، ضمن أنشطة أخرى ، بالعمل في مشروعين على قدر كبير من الأهمية هما مشروع جزيرة ياس ومشروع جزيرة الصوا.
تواصل تنوع أعمال المجموعة وأدى ذلك إلى قيام شركة النابوده للإستمار ذ.م.م في سنة 2005 يتأسيس شراكة مع شركة سيلفا ميدل إيست ذ.م.م ، وهي تعمل في قطاع التجزئة وتوفر تشكيلة عالية الجودة من الأثاث والإكسسوارات الإيطالية والإضاءة والمنسوجات وورق الجدران وكذلك خدمات التصميم الداخلي.
احتفلت مجموعة سعيد ومحمد النابوده في سنة 2008 باليوبيل الذهبي لتأسيسها ، حيث تحولت خلال خمسين سنة من أعمال تجارية متواضعة إلى أحد أكبر وأهم مجموعات الأعمال التجارية المتنوعة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، مما أهلها للفوزبعقود متميزة مثل العقد الخاص بتوريد وصيانة عدد 518 حافلة " في .دي . إل" لهيئة الطرق والمواصلات بدبي، والذي تمت ترسيته في سنة 2008 على شركة سويدان التجارية.

1990

عقد التسعينات - الإنارة

تم في سنة 1994 تأسيس شركة النابوده للخرسانة الجاهزة (أركون ) لتلبية احتياجات المجموعة من هذا المنتج الحيوي.

كما تم في نفس السنة الدخول في مشروع مشترك مع " ثورن "، حيث تم تأسيس شركة ثورن الخليج وهي شركة متخصصة في تقديم أفضل الحلول المستدامة وعالية الكفاءة في مجال الإنارة .

1980

عقد الثمانينات - السمعة الدولية

ترسخت أقدام المجموعة في دبي مع دخول عقد الثمانينات وذاع صيتها عبر الإمارات ودوليا . قامت شركة سويدان التجارية بتأسيس قسم خاص لسيارات البيجو وأصبحت الموزع الحصري لشركة بيجو الفرنسية في دبي والإمارات الشمالية للسيارات الصالون والسيارات التجارية الخفيفة. كما تم أيضا افتتاح قسم خاص بالمنتجات المطاطية يعمل بالارتباط مع شركة كوديير الأمريكية وهو الموزع الحصري لها في دولة الإمارات العربية .

ومع نمو التجارة في المنطقة، كان من المنطقي استعراض الخيارات الخاصة بالتوزيع ولذلك تم في سنة 1984 تأسيس مركز النابوده للشحن ، وهو متخصص في عمليات الشحن الدولية والخدمات اللوجستية ويعتبر الآنأحدأهم المراكز الرائدة في قطاع الشحن.

1970

عقد السبعينات - المنافذ التجارية

كانت حقبة السبعينات حافلة بالعمل المكثف بالنسبة للمجموعة ، حيث بدأت في تأسيس علاقات عمل قوية مع ماركات عالمية والدخول في أسواق جديدة مثل سوق السفر وذلك بتأسيس وكالات النابوده للسفر والسياحة في سنة 1973 ، وبفروع لها تنتشر الآن في كافة أنحاء الدولة ، وأصبحت الشركة هي الوكيل العام للمبيعات للعديد من شركات السفر العالمية المعروفة مثل إير فرانس و الخطوط النمساوية وطيران كاثي باسيفيك وإير كندا والخطوط الجوية التركية وكوكيل معتمد لكلوب ميد.

تم في عام 1975 تأسيس شركة النابوده للإستثمار العقاري كإضافة لمحفظة المجموعة العقارية.

وقد تم في تلك السنة رصد فجوة السوق في تجارة الأدوات الكهربائية ، مما حدا بالمجموعة لتأسيس شركة سمكا للكهرباء والتي تعمل حاليا كوكيل وموزع لمجموعة متنوعة من المنتجات وتدير مرفقها الخاصة بمجموعة المفاتيح الكهربائية .

مع حلول سنة 1979 تم تأسيس الذراع التجارية الرئيسية للمجموعة ممثلة في شركة سويدان التجارية ، والتي توسعت بسرعة لتصبح واحدة من أكثر الشركات شهرة في الدولة.

تم مع انتهاء حقبة السبعينات الحافلة بالعمل المكثف تأسيس شركة سعيد ومحمد النابوده القابضة في سبعة 1979 لتكون الشركة الأم للمجموعة ومسؤولة عن وضع الاستراتيجية الشاملة والإشراف على أعمال المجموعة ، وهي تتكون من ستة أقسام تتولى متابعة المبادرات الخاصة بالمجموعة كما تقدم الدعم لشركات المجموعة كلا على حدا.

1960

عقد الستينات - بدء أعمال الإنشاءات

مع نهاية عقد الستينات بلغ رأس مال الأعمال 15000 درهم ، وقد كانت في طريقها الصحيح لتصبح اليوم واحدة من أكثر المجموعات تنوعا ، وقد تسارعت الخطى بولوج الشركة إلى عالم الإنشاءات في سنة 1969 عبر تأسيس شركة النابوده للمقاولات ذ.م.م.

كان التركيز في البدء على مشاريع المباني السكنية والتجارية ، ومن ثم تطور العمل ليشمل مشاريع أعمال الطرق والإنشاءات المدنية.

ومنذ ذلك الحين تطور قطاع الإنشاءات في المجموعة ليشمل اليوم 1,400 من العاملين.

1950

عقد الخمسينات - البداية

قام الأخوان سعيد و محمد النابوده في عام 1958 بافتتاح محل صغير في ديرة للعمل في تجارة المكائن الزراعية.

وباستثمار متواضع لم يتعدى 2000 روبية بدأت رحلة النجاح والنمو لواحدة من أكبر المجموعات والعلامات التجارية في دبي - مجموعة سعيد ومحمد النابوده.